أخبارالعراق

مجلس الانبار: قيادات داعش الأجنبية بالفلوجة هربت والمحلية تطالب بالعفو

كشف نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي، الثلاثاء، عن هروب قيادات “داعش” الأجنبية من الفلوجة، فيما بين أن القيادات المحلية للتنظيم بدأت بالاتصالات تطالب بالعفو، مشيراً إلى أن الفلوجة أصبحت بمعزل عن الأنبار والمعنويات التنظيم مكسورة.

وقال العيساوي خلال مؤتمر صحفي عقده في الأنبار وحضرته السومرية نيوز، إن “الفلوجة محاصرة بشكل كامل وأصبحت بمعزل عن الأنبار وقطعت كافة خطوط الإمداد إليها بشكل تام”.وأضاف العيساوي إن “قيادات داعش الأجنبية هربت جميعها من الفلوجة ولم يتبق منهم أي احد”، مبيناً أن “القيادات المحلية للتنظيم بدأت اتصالاتها تطالب بالعفو على أنها غرر بها”.وأوضح العيساوي أن “العمليات التي انطلقت هي لتحرير المحافظة بالكامل”، مشيراً إلى أن “محور تحرير شرق الرمادي سينطلق خلال الساعات المقبلة بعد انطلاق محاور تحرير الفلوجة”.

وكان الحشد الشعبي أعلن، اليوم الثلاثاء (14 تموز 2015)، عن تحرير قرية الطاحونة الواقعة على مشارف مدينة الفلوجة، فيما أشار إلى أن عدد قتلى التنظيم خلال اليومين الماضيين بلغ العشرات.

يذكر أن قياد

مقالات ذات صلة

إغلاق