أخبارالعراق

مقتل مسؤول مجلس شيوخ العشائر في تنظيم داعش الارهابي

تحرير ثلاث مناطق في قضاء الكرمة.

أعلنت هيئة الحشد الشعبي في الأنبار، الاثنين، مقتل مسؤول مجلس شيوخ العشائر في تنظيم داعش خلال عملية أمنية شرقي الفلوجة.

وقال آمر الفوج الثالث في اللواء 30 بالحشد الشعبي العقيد محمود مرضي الجميلي في تصريح، إن “القوات المشتركة نفذت عملية أمنية واسعة على مناطق مركز قضاء الكرمة (19 كم شرقي الفلوجة) أسفرت عن مقتل مسؤول مجلس شيوخ العشائر في تنظيم داعش المدعو محمد سالم الحلبوسي وعشرات المسلحين”.

وأضاف أن “العملية أسفرت عن تحرير ثلاث مناطق في القضاء هي الشهابي والبو جاسم والحلابسة”، مؤكدا أن “القوات الأمنية تتقدم بشكل كبير جدا باتجاه مركز الكرمة ومن المتوقع تحريرها بالكامل خلال ساعات”.

وكانت خلية الإعلام الحربي أعلنت، الاثنين، سيطرة القوات المشتركة على جسر البو عرب، غربي الفلوجة.

وكان مصدر في قيادة العمليات المشتركة أفاد، يوم الاثنين، بأن قوات النخبة في قوات مكافحة الإرهاب أحكمت سيطرتها على المحور الجنوبي من الفلوجة (62 كم غرب بغداد)، فيما أكد مقتل 30 عنصراً من (داعش) بينهم ستة انتحاريين.

وكانت خلية الإعلام الحربي أعلنت، يوم الاثنين، تطهير القرى الواقعة على الطريق العام الرابط بين ناظمي الثرثار والتقسيم، وفيما لفتت الى تحرير قرية الطراح الشرقية في المحافظة، أكدت تقدم قوات جهاز مكافحة الإرهاب وإشرافها حالياً على مناطق الطاش جنوبي الرمادي.

وكان مصدر في قيادة العمليات المشتركة كشف، يوم الاثنين، أن القوات الامنية تمكنت من هدم خط الصد الأول لتنظيم (داعش) في مدينة الفلوجة، (62 كم غرب بغداد)، بعد ساعات من انطلاق عمليات تحرير الانبار، فيما أكدت تحرير خمس مناطق من سيطرة التنظيم.

وكانت قيادة العمليات المشتركة أعلنت، يوم الاثنين (13 تموز 2015)، انطلاق عمليات تحرير الانبار بمشاركة جميع صنوف القوات الامنية، وفيما اكد اعلام الحشد الشعبي مشاركة 10 آلاف مقاتل، اشار الى ان خطباء تنظيم (داعش) يستغيثون عبر مساجد الفلوجة.

وكان رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي تعهد، بـ”القصاص” من عناصر تنظيم (داعش) في ساحات القتال، وأكد أن أبطال القوات المسلحة والحشد الشعبي وأبناء العشائر تلحق الهزائم تلو الأخرى بهم، فيما شدد أن جرائم التنظيم الجبانة في استهداف المدنيين العزل لن تزيدنا إلا إصراراً على ملاحقتهم وطردهم من آخر شبر من ارض العراق.

ودعت خلية الإعلام الحربي، وسائل الإعلام إلى مساندة القوات الأمنية والحشد الشعبي في معركة تحرير الانبار، التي انطلقت فجر يوم الاثنين (13 /7 / 2015 )

يذكر ان محافظة الانبار شهدت معارك عنيفة وسيطرة تنظيم (داعش) على اغلب مدن المحافظة ومنها الرمادي والفلوجة والمناطق الغربية وسقوط المئات من القتلى والجرحى بين عناصر الجيش والشرطة والمدنيين خلال المواجهات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق