أخبارالعراق

معصوم في رسالة تهنئة للسيد الخامنئي : الاتفاق النووي انتصار كبير للدبلوماسية الرشيدة التي كانت تهتدي بحكمتكم

 هنأ رئيس الجمهورية فؤاد معصوم أمس الثلاثاء قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي بنجاح الاتفاق النووي بين ايران والمجموعة السداسية ، مؤكدا ان ” هذا الانجاز الستراتيجي هو انتصار كبير للدبلوماسية الرشيدة التي كانت تهتدي بحكمتكم.

وذكر في البيان الرئاسي انه ” ببالغ السرور تابعنا وتلقينا خبر نجاح المفاوضات والوصول إلى اتفاق تاريخي بشأن الملف النووي للجمهورية الإسلامية الإيرانية ، مضيفا إن” هذا الانجاز الستراتيجي هو انتصار كبير للدبلوماسية الرشيدة التي كانت تهتدي بحكمتكم وبما يكلل الجهود الخيرة التي بُذلت خلال الأعوام السابقة والحرص الدائم على الحوار الانساني الايجابي الذي يخلق ويعزز فرص السلام والتقدم والتنمية”.
وقال “سعادتنا كبيرة بما تحقق للشعب الإيراني الجار والصديق بهذا الاتفاق المهم، وهو انجاز لنا ولدول المنطقة ولأسرة الدولية من شأنه أن يعزز فرص الأمل والتفاؤل بإمكانية تعزيز الأمن والاستقرار في منطقتنا، والمساعدة في انهاء التوترات على أسس الحوار والتفاهم البناء واحترام الخصوصيات وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.
وختم بالقول “أحرالتهاني لسماحتكم، مشفوعة بتمنياتنا بموفور العافية والمزيد من التقدم والنجاح والرفعة”.
وأكد معصوم في برقيته الى روحاني أن “هذا الانجاز العظيم الذي تحقق بفعل الحكمة الكبيرة والدبلوماسية الرشيدة التي اعتمدت مبادئ الحوار الانساني والتفاهم البناء هو ثمرة عظيمة تعزز فرص السلام والتقدم ليس للجمهورية الإسلامية فحسب وإنما لجميع دول المنطقة والأسرة الدولية وتعطي الدليل على أن اعطاء الفرصة للحوار والتفاهم الانساني من شأنه منع الكثير من الكوارث التي يمكن تفاديها بالحكمة واعتماد العقل واحترام منطق السلام والعدل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق