أخبارالعراق

مؤتمر عشائري في العلم يؤكد دعمه لاصلاحات العبادي ومجلس صلاح الدين

أكد رئيس مجلس محافظة صلاح الدين، اليوم الثلاثاء، ان موقف عشائر المحافظة يعد “رافدا مهما” لتطهير المحافظة من (داعش)، وفيما بيّن أن المحافظة تتمنى على السياسيين ترك المهاترات والتصريحات التي تخدم مصالحهم الشخصية، لفت مجلس شيوخ عشائر صلاح الدين الى دعمه اجراءات الحكومتين المحلية والمركزية بالاصلاحات.

وقال أحمد الكريم رئيس مجلس محافظة صلاح الدين في كلمة له خلال إفتتاحه مؤتمرا عشائريا في ناحية العلم شرقي تكريت لدعم حزمة الاصلاحات التي اطلقها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وقرار مجلس محافظة صلاح الدين باعفاء مدراء الدوائر واعادة تقييمهم ، بحضور ممثل وزارة الداخلية الفريق مارد عبدالحسن” إن موقف العشائر المساند للحكومة والقوات الامنية يعد رافدا هاما في عمليات تحرير مدن صلاح الدين”،

واضاف الكريم ان “التلاحم بين الحشد الشعبي والقوات الامنية شكل جدارا منيعا ضد داعش”.

ودعا الكريم شيوخ العشائر الى” دعم مؤسسات الدولة والقانون والدستور”، موضحا ان “محافظة صلاح الدين حريصة على وحدة العراق وتتمنى على السياسيين ترك المهاترات والتصريحات التي تخدم مصالحهم الشخصية”.

من جهته قال الشيخ خميس جبارة رئيس مجلس شيوخ عشائر صلاح الدين في حديث الى (المدى برس)، إن” المؤتمر الذي حضره عدد من شيوخ محافظات الوسط والجنوب اصدر بيانا اكد فيه الوقوف مع الحكومة وخطواتها الاصلاحية”، مبينا ان “ذات الموقف اعلن بصدد قرارات مجلس محافظة صلاح الدين الرامية الى الاصلاح ومحاربة الفساد والشفافية في موضوع احالة المشاريع الى الشركات. “

واشارجبارة الى ان “المؤتمرين دعوا الحكومة الى تذليل العقبات امام عودة النازحين الى ديارهم،وضرورة دعم المناطق الصامدة والتي وقف اهلها بوجه داعش وتحطمت احلامه على صخرة صمودهم”.

وكانت القوات الأمنية تمكنت في الأول من نيسان 2015، تحرير مدينة تكريت من سيطرة تنظيم (داعش) بعد نحو شهر من انطلاق عملية واسعة استمرت لمدة شهر واحد، فيما تعلن عن سيطرتها على اغلب مناطق قضاء بيجي من دون اعلان تحريره بشكل كامل من سيطرة التنظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق