الحشد الشعبيالعراقكتائب جند الإماممكتب الاعلام المركزي

كتائب جند الامام تقيم حفلا تأبينيا بالذكرى العاشرة لاستشهاد القائد أبي زينب الخالصي

 
أقامت الحركة الاسلامية في العراق كتائب جند الامام برعاية أمينها العام النائب احمد الاسدي، اليوم السبت، 4/2/2017 حفلها التأبيني تخليدا لقادتها الشهداء وتزامناً مع الذكرى السنوية العاشرة لاستشهاد القائد الرمز ابي زينب الخالصي تحت شعار ( من أبي زينب الخالصي الى سيد جاسم شبر جند الامام مسيرةٌ يقودها الشهداء ويستشهد من اجل اهدافها القادة)، وذلك على قاعة المسرح الوطني في بغداد.

وبدأ المهرجان التأبيني بتلاوة أي من الذكر الحكيم. ثم تبعه عرض مسرحي دارت احداثه حول المسيرة الجهادية للشهيد ابي زينب الخالصي والتضحيات التي قدمتها عائلته قدمه نخبة من الفنانين العراقيين.

 ثم ألقى الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي الأمين العام للحركة الإسلامية في العراق النائب احمد الاسدي كلمة قيمة استذكر فيها المسيرة الخالدة والجهادية لشهداء الحركة الإسلامية ابتداء بالشهيد الرمز ابي زينب الخالصي حتى الشهيد القائد جاسم آل شبر .

وبين الاسدي في كلمته ان الاحتفاء بالشهداء زاد لنا، وتابع ان الحضور والثبات من ابناء المقاومة الإسلاميةيعني أننا حاملون لراية النصر. وزاد الاسدي: وبفقدنا الآلاف من الاحبة والاعزة فإننا على استعداد لتقديم اضعاف ذلك في سبيل الوطن والمقدسات.

 وختم كلمته داعيا للشهداء بالرحمة والشفاء للجرحى والنصر للمجاهدين.

 ثم ألقى الشيخ خالد الملا كلمة قيمة اشاد فيها بالمواقف البطولية لشهداء الحشد الشعبي. 

كما ألقى مستشار هيئة الحشد الشعبي الشيخ سامي المسعودي كلمة اشاد فيها ببطولات الحشد وتضحياته الغالية. واختتم الحفل بتقديم الأمين العام احمد الاسدي شهادات تقديرية لعوائل الشهداء في الحركة الإسلامية في العراق كتائب جند الامام.

وحضر الحفل شخصيات دينية وسياسية وامنية ووجهاء وشيوخ عشائر، إذ حضر الحفل كل من رئيس جماعة علماء العراق خالد الملا ومستشار هيئة الحشد الشعبي الشيخ سامي المسعودي وعضو مجلس النواب فوزي الكرمتزي وأمين عام كتائب سيد الشهداء الحاج ابو آلاء الولائي وعضو مجلس محافظة بغداد جاسم البخاتي وعضو مجلس محافظة واسط الشيخ غضنفر البطيخ وأمين عام حركة الجهاد والبناء حسن الساري والناطق الرسمي باسم عصائب اهل الحق جواد الطليباوي ، وأمين عام هيئة دعم المقاومة وحضور قيادات بارزة في الحركة الإسلامية تمثلت بنائب الأمين العام ابو زيد الكناني والمعاون السياسي ناظم الاسدي والناطق الرسمي لكتائب جند الامام الأستاذ حسين الاسدي والمفتش العام ابو احمد الدبي والمعاون المدني ابو تحسين الحلفي ومدير الإدارة العامة عقيل الاسدي ومدير مكتب بابل الأستاذ حامد المرشدي ومدير العلاقات العامة جميل العبادي ومدير مكتب كربلاء الدكتور فراس المسلماوي والسيد محمد الياسري وشعبة الشهداء والجرحى ، ومكاتب الحركة في بابل والبصرة والعمارة و واسط وديالى وبغداد وسط حضور إعلامي وجماهيري كبيرين.

وفي ختام المهرجان استذكر الحضور التضحيات الكبيرة التي قدمها شهداء الحشد الشعبي في الحفاظ على الارض والمقدسات وتحرير المدن المغتصبة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق