أخبارالعراق

داعش يفر من معارك الانبار

أكد الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية، سعد معن، السبت، أن القوات الأمنية نجحت في تطهير منطقة الصوفية و4 مناطق أخرى شرقي الرمادي من عناصر تنظيم داعش الإرهابي، ولم يتبق سوى مركز الفلوجة في قبضة التنظيم، معرباً عن ثقته في أن “العام 2016 سيكون عام تحرير كامل الأراضي العراقية من الجماعات الإرهابية”. وأشار معن، إلى أن “تنظيم داعش يواجه أزمة حقيقية في مدينة الفلوجة المنتفضة، وعدد من قياداته هربت إلى مناطق أخرى، وأحياناً يقومون بعمليات اعتقال وإعدام بحق المنتفضين”. ولفت الانتباه إلى أن “قوات شرطة الرمادي مركز محافظة الأنبار كبرى المحافظات العراقية، ستشارك في تحرير المناطق الأخرى الموجودة في محافظة الأنبار، مشيراً إلى أنه في وقت قريب سيتم فتح مركز شرطة في الرمادي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق