أخبارالعراق

حملة حشد تحذر من تحويل ناحية تازة الى “حلبجة ثانية”

حذرت الحملة الشعبية الوطنية لإدراج تفجيرات العراق على لائحة جرائم الإبادة الجماعية “حشد”، الخميس، من حلبجة ثانية في ناحية تازة بمحافظة كركوك بعد اصابة 300 شخص بقصف بصواريخ تحمل مواد سامة اطلقها عصابات “داعش” الاجرامية، داعية الاسراع بتنفيذ عملية عسكرية لتحرير قرية البشير.

وقالت الحملة في بيان لها  إن “الجماعات الإرهابية اقدمت امس على قصف ناحية تازة بمحافظة كركوك بأكثر من 40 صاروخ وقذيفة تحمل مواد سامة، ما اسفر عن اصابة أكثر من 300 شخص بجروح”، مبينة أن “من بين الاصابات حالات حروق واختناق واعراض اخرى”.

وحذرت الحملة من “تكرار مأساة حلبجة ثانية في ناحية تازة المحاصرة ووقوع إبادات جماعية جديدة في ظل الاهمال الدولي”، داعية الى “الاسراع بتنفيذ عملية عسكرية لتحرير قرية بشير من سيطرة الجماعات الإرهابية”.

وكانت الحملة حذرت في وقت سابق في بيان من خطورة حصول التنظيمات الإرهابية على اسلحة كيمياوية او مواد سامة لاستخدامها في قتل الابرياء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق