الرئيسية » أخبار » تفاصيل حوار الدائرة الالكترونية مع الناطق الرسمي لهيئة الحشد الشعبي

تفاصيل حوار الدائرة الالكترونية مع الناطق الرسمي لهيئة الحشد الشعبي

استضافت الدائرة الالكترونية لكروب كتائب جند الامام مساء يوم الاحد 5 / 12 /  2016 النائب احمد الاسدي الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي واجرت معه حوارا الكترونيا حول اقرار قانون الحشد الشعبي وتداعياته على مستقبل العراق ، وفي معرض جوابه على اسئلة اعضاء الكروب اكد الاسدي بأن قانون الحشد الشعبي يتكون من اربع فقرات فقط الغاية منها هو عدم الدخول في نسب ومهاترات قد تؤجل التصويت عليه ، مبينا ” ان الاهم بالنسبة لنا هو ان يكتسب القانون الصبغة الوطنية من خلال تصويت جميع المكونات عليه وهو ما حدث وبالأجماع .
وتابع الاسدي : كنت المكلف الوحيد للتفاوض مع المعترضين على قانون الحشد الشعبي من قبل الهيئة وكذلك التحالف الوطني ، مشيرا ” الى ان المفاوضات كانت ماراثونية وطويلة واستمرت لقرابة الثلاثة اسابيع تكللت بالموافقة من قبل الجميع وبحمدالله .
وردا على من يطلق الشائعات بأن الحشد منقسم قال الاسدي : لا نهتم لمن يطلق الشائعات ، فالحشد واحد وهو يقف تحت مظلة الدولة ورئيس الوزراء ولا يوجد حشد أيراني او نجفي ، مشددا ” على ان اقرار القانون بالأجماع قد اخرس السن من يطلقون الشائعات للتأثير على اللحمة الوطنية .
وبين الاسدي بأن لجنة الحشد النيابية قد اسدل الستار عليها وعطلت بسبب اعتراض قوى التحالف الوطني عليها وبالتحديد التيار الصدري وحاكم الزاملي لذلك فهي لن تجتمع لغاية الآن وستبقى معطلة حتى يتم التصويت عليها من جديد .
وزاد : في موازنة 2017 نمتلك 122 الف موظف رسمي في الحشد الشعبي و 30 الف متطوع فائض سيتم التعامل معهم وهيكلتهم من جديد بعد انتهاء العمليات العسكرية ، مؤكد ان هيئة الحشد الشعبي قامت بتقليص الرواتب من اجل سد النقص عن المتطوعين وجعل الجميع يتسلم مستحقاته المادية .
وعن قيادات الحشد التي سيتم تشكيلها بعد اقرار القانون قال الاسدي : لن يكون هنالك اي ربط بين هيئة الحشد وقيادات وزارة الدفاع العسكرية ، وبكل تأكيد فأن القادة والالوية ومديري الدوائر والمسؤولين سيكونون جميعهم من الحشد الشعبي .
ونفى الاسدي ان يكون القياديون البارزون في الحشد الشعبي اكرم الكعبي وحامد الجزائري قد اعلنوا ولائهم لدولة غير العراق ، مؤكدا ” ان حوارهم الصحفي قد تمت ترجمته بشكل خاطئ وجميعهم وكل من يتواجد في الحشد الشعبي من قادة ومقاتلين لا ولاء لهم الا للعراق وارضه ومقدساته .
وحول مشروع التسوية الوطنية واعتبار اقرار قانون الحشد الشعبي من قبل اسامة النجيفي ضربا لأتفاق التسوية رد الاسدي قائلا : الحشد الشعبي لا دخل له في مشروع التسوية الوطنية كتشكيل عسكري ، اما من يرتبط بالدولة من قياديي الحشد فلهم حق ابداء الرأي والمشاركة في هذا المشروع سواء اكان سلبيا ام ايجابيا كونه مرتبط بقرار دولة ونحن ندعم اي مشروع الهدف منه خدمة العراق ومن يعيش فيه .
وعن زيادة رواتب منتسبي الحشد الشعبي اكد الاسدي بأن تأخير اقرار موازنة 2017 كان من اسبابه ربط زيادة رواتب الحشد بمستحقات المناطق الساخنة من قبل تحالف القوى ، مشيرا ” الى ان القانون كان واضح وسواء تم التصويت او لم يتم فأن من ينتمي للحشد سيصبح حاله من حال منتسبي الداخلية والدفاع .
واختتم الاسدي حديثه قائلا : استثنينا موضوع العمر في قانون الحشد الشعبي من اجل أبقاء من شاركوا معنا منذ انطلاق الفتوى وهم دون السن القانوني وكذلك لكي يستمر من تجاوز الخمسة وثلاثون عاما معنا والحصول على كافة حقوقهم لغاية بلوغ سن التقاعد القانوني .

تحقق أيضا

اللواء السادس في الحشد الشعبي يعقد اجتماعا طارئا

عقدت قيادات اللواء السادس في الحشد الشعبي اجتماعا طارئا بتوجيه من امر اللواء ابو كرار …

معاون امر اللواء السادس يستقبل قائد عمليات صلاح الدين

استقبل معاون امر اللواء السادس في الحشد الشعبي ابو محمد العنزي قائد عمليات صلاح الدين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.