كتائب جند الإمام

بيان الناطق الرسمي لكتائب جند الإمام بمناسبة الذكرى الثانية لمجزرة سبايكر

أصدر الناطق الرسمي باسم كتائب جند الإمام حسين الأسدي بيانا بمناسبة الذكرى الثانية لمجزرة سبايكر ، وقال الأسدي في البيان : تزامنا مع المصاب الأليم في ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر (ع) تمر علينا هذه الأيام الذكرى الثانية للفاجعة الكبيرة المتمثلة بمجزرة سبايكر، ونحن إذ نعزي الأمة الإسلامية باستشهاد الإمام الكاظم (ع) نستذكر في الوقت نفسه الكارثة البشرية التي ذهب ضحيتها أكثر من 1700 بريء مظلوم ، جراء الاعتداء الغادر من قبل شرذمة قذرة من أعداء الدين والإنسانية، ولا يسعنا في هذه الذكرى إلا أن نجدد مواساتنا لعوائل الشهداء، معاهدين إياهم أن دماء أبنائهم لن تذهب سدى، بل كانت شعلة لثورة غضب انطلقت من غيارى أبناء الحشد الشعبي المستنير بفتوى المرجعية والضارب بيد من حديد لكل معاني الشر التي سوق لها الداعشيون وأعوانهم ، وستبقى دماء شهداء سبايكر نبراسا يضيء طريق البشرية، في الوقت الذي نجدد عهدنا بالبقاء ثائرين ضد الظلم والطغيان وقوى الإرهاب والتكفيريين حتى تحرير جميع الأراضي العراقية المغتصبة.

 

 

الإعلام_المركزي‬ ‫‏كتائب_جند_الإمام‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق