أخبارالحشد الشعبيالعراقكتائب جند الإماممكتب الاعلام المركزيمكتب الناطق الرسمي لكتائب جند الامام

 الامانة العامة للحركة الاسلامية تصدر بياناً ترد فيه على التصريحات المسيئة لاردوغان ضد الحشد الشعبي

اصدرت الحركة الاسلامية في العراق/كتائب جند الامام بيانا استنكرت فيه بشدة تصريحات رجب طيب اردوغان ضد الحشد الشعبي وفيما يلي نص البيان..

بسم الله الرحمن الرحيم

ان التصريحات المسيئة التي أطلقها اردوغان ضد الحشد الشعبي لن تقلل من اهمية هذا الحشد وهو يواجه اعتى منظمة ارهابية في التاريخ ممولة من قبل تركيا ومدعومة بالسلاح والعُدَّة والعدد في اطار مشروع يستهدف خط المقاومة والممانعة .

لكن هذا المشروع لن يكتب له النجاح مادام هنالك بواسل في الطريق وطاقة قصوى للحشود العراقية تتحدى مشاريع التقسيم والطائفية في هذه المنطقة.

ان هذه التصريحات هي المرحلة الثانية من الانقلاب العسكري والسياسي الذي يقوده اردوغان ضد خط الاعتدال والديموقراطية في تركيا ومشروع الوسطية والاعتدال والتجارب الديموقراطية في الجوار التركي أهمها التجربة الوطنية في العراق لكن هذا النهج لن يكتب له النجاح أيضاً بفعل بسالة التجربة العراقية ووجود ارادة سياسية حقيقية في بلد نهض في مواجهة داعش بالفتوى التاريخية التي اصدرتها المرجعية الدينية قبل سنتين من الان والتجربة التاريخية تقول ان اي نظام يقمع شعبه في الداخل ويحتل أراضي الدول المجاورة هو نظام يتشبه بنظام صدام وعليه ان يدرك ان هذا اللون من الأنظمة القائمة على الاستبداد والاحتلال المباشر لسيادات الاخرين وتهديد استقرارهم وقمع شعوبهم في الداخل لايمكن ان يستمر وستأتي الساعة التي يتذكر فيها اردوغان ان التاريخ لن يعود الى الوراء وان التعديلات الدستورية التي جرت قبل ايام في تركيا لن تحسن صورة الاستبداد ولن تطلق صلاحيات الرئيس في الحياة العامة بل ستطلق رصاصة الرحمة على نظامه ! .

اننا في الامانة العامة للحركة الاسلامية في العراق / كتائب جند الامام ندين تصريحات اردوغان ونعدها تدخلاً سافراً ومخزياً في الشؤون الوطنية العراقية لكننا نعتقد في الوقت نفسه ان هذا النظام بات مكشوفاً للرأي العام الدولي ويعاني من عزلة إقليمية وعالمية واضحة وما التصريحات الاستفزازية والذهاب الى استفتاء شعبي معلوم النتائج واستمرار احتلاله لبعشيقة وحديثه السافر عن الحشد الشعبي الا بداية نهاية لما تبقى من الاتاتوركية الحديثة التي يمثلها اردوغان وسلطته الراهنة .

تحية للحشد الشعبي..وللقوات المسلحة البطلة

المجد للشهداء

والنصر للعراق العظيم 

الامانة العامة للحركة الاسلامية في العراق/كتائب جند الامام

21/4/2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق