أخبارالعراق

بدر: مشاركة الحشد الشعبي بتحرير الموصل ستقضي على آمال من يزرع بذور الفتنة

عدت كتلة بدر النيابية، السبت، مشاركة الحشد الشعبي في المعركة المرتقبة لتحرير مدينةالموصل من سيطرة تنظيم “داعش” بأنها “ستقضي على آمال من يزرع بذور الفتنة”، فيما أشارت إلى أن “النصر محسوم” في معركة الموصل بوجود الحشد ومشاركته.
وقال رئيس الكتلة النائب قاسم الاعرجي في بيان تلقينا، نسخة منه، إن “النصر حليفنا في معركة تحرير الموصل وذلك بمشاركة أبطال الحشد الشعبي”، مبينا أن “مشاركة الحشد في معركة الموصل ستقضي على آمال من يزرع بذور الفتنة والتفرقة بين العراقيين”.
وأضاف الاعرجي أن “أهالي نينوى يرحبون باخوتهم من الأجهزة الأمنية والحشد الشعبي وينتظرون تخليصهم من جرائم داعش الإرهابي، داعيا في الوقت ذاته إلى “رص الصفوف والوقوف بوجه محاولات تقسيم البلاد”.
وكانت هيئة الحشد الشعبي أكدت، في وقت سابق، أن قوات الحشد لن تنتظر ترخيصا من أحد لتحرير الموصل كونها مدينة عراقية.
فيما رأى رئيس ائتلاف متحدون أسامة النجيفي في (8 شباط 2016)، أن طبيعة معركة الموصل لا تحتاج لمشاركة الحشد الشعبي لمنع استغلال “داعش” الورقة الطائفية، فيما أشار إلى أن هذه المعركة تستوجب استحضارات كبيرة أهمها زيادة عدد وتجهيزات الحشد الوطني ليكون لهم الدور الأساس بالتحرير ومسك الأرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق