أخبارالحشد الشعبيالعراقكتائب جند الإماممكتب الاعلام المركزي

الناطق الرسمي لكتائب جند الامام يصدر بياناً حول عمليات الكتائب في معركة ” قادمون يا نينوى ” 

  
اصدر الناطق الرسمي باسم كتائب جند الامام حسين الاسدي بياناً رسميا اكد فيه انطلاق اولى صولات الكتائب في معركة ” قادمون يا نينوى ” والتي كبدوا من خلالها عصابات داعش الارهابية خسائر كبيرة على مستوى العدة والعدد . 

وبين الاسدي ” بأن ابطال كتائب جند الامام ومن خلال مسكهم لقاطع الصينية / حديثة تصدوا للعديد من الهجمات الارهابية بالتنسيق مع قوات الجيش العراق على الرغم من برودة الجو القارصة في تلك المناطق . 

وجاء في نص البيان الذي اصدر الناطق الرسمي لكتائب جند الامام التالي : 

بسم الله الرحمن الرحيم

“انْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ” صدق الله العلي العظيم
استهل افذاذ الحركة الاسلامية في العراق كتائب جند الامام اولى صولاتهم في معركة النصر والتحرير (قادمون يا نينوى) بدك اوكار تنظيم داعش الارهابي في قاطع عمليات الساحل الايسر لقضاء الشرقاط ، تزامنا مع مسكهم لقاطع الصينية حديثة وصدهم لتعرضات العدو المستمرة ، موقعين بين صفوف الارهابيين اصابات محققة، اسفرت عن هلاك وجرح عدد كبير منهم.

وتابع : وفي الوقت ذاته، اقتحم مجاهدينا احد الاوكار السرية التي كان يتواجد داخلها ما يمسى زعيم تنظيم داعش الملقب بالبغدادي، بعد ان لاذ من كان فيه بالفرار هربا من جحافل قواتنا البطلة، حيث تم العثور على بعض الخرائط والخطط التي وضعها الارهابيون لنصب الكمائن للقوات الامنية المشاركة في عمليات التحرير، مما اسهم في احباط مخططات العدو الرامية الى عرقلة عمليات التحرير.

واضاف : على صعيد متصل، تمكن ابطال الكتائب من اسقاط احدى طائرات التنظيم الارهابي المسيرة التي كانت تسعى لرصد القوات الامنية والاستمكان منها، كما دكت القوة الصاروخية لجند الامام اوكار الدواعش في عدة قرى من الجانب الايسر للشرقاط ، حيث تم تحرير قريتي شيالة الامام وشيالة العبلي ، وقد مسكت قواتنا الباسلة بالتنسيق مع قوات الجيش العراقي كافة المناطق المحررة رغم برودة الجو القارصة في تلك المناطق. 

حسين الاسدي

الناطق الرسمي لكتائب جند الامام

الخميس الاول من كانون الاول/ 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق