أخبارالعراقكتائب جند الإماممكتب الاعلام المركزي

المؤامرة الامريكية ضد الحشد الشعبي

بِسْم الله الرحمن الرحيم
خطورة الموقف..
ان المؤامرة الامريكية الكبيرة في الشرق الأوسط والتي باءت بالفشل في عدة دول وآخرها العراق ، ولكن..
لجأت السياسة الامريكية الجبانة الى تمزيق وحدة الصف من خلال بث الإشاعات التي تسيء الى سمعة الحشد الشعبي ، فعلينا كمجاهدين من جهة ومواطنين من جهة اخرى ان نعمل على مايلي:
١- تقوية وحدة صفوف المقاومة والتركيز على ان جميع الفصائل يد واحدة ضاربة للمشروع الامريكي في العراق.
٢- العمل على توعية الشباب من خلال شتى الطرق والنشاطات بخطورة الموقف وبالأخص بعدما بدأت الإشاعات تعمل على أضعاف الحشد الشعبي.
٣- ظهور قيادات الحشد الشعبي في وسائل الاعلام للإجابة حول الكثير من التساؤلات تجاه القضية وما يدور خلف الكواليس في المشروع الامريكي.
٤- فسح المجال والدعم الكامل للطاقات الشبابية للانطلاق بمشاريعها التثقيفية والتوعوية تحت مسمى عام وهو الحشد الشعبي ، وان إنتمينا لفصيل او اخر.
٥- فتح باب التواصل ما بين قيادات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة مع الشباب الرسالي للعمل بشكل يختلف عن طريق الندوات واللقاءات والمؤتمرات .
هذا ولكم مني خالص الدعاء بالنصر القريب ان شاء الله .
المتحدث الاعلامي
باسم كتائب جند الامام
حسين الاسدي
٩ ذي الحجة
٢٠١٥/٩/٢٣

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق