أخبارالعراق

العبادي يسحب موازنات الرئاسات والوزارات والهيئات المستقلة بالكامل

اقدم رئيس الوزراء حيدر العبادي على سحب موازنات الرئاسات وملحقاتها والوزارات والهيئات المستقلة كافة، واعادها الى وزارة المالية.

كشف ذلك مصدر مسؤول في مجلس الوزراء، وقال إن “العبادي هو من يمارس الان مهام وزير المالية هوشيار زيباري الذي يقضي فترة نقاهة في لندن، واقدم على سحب الموازنات لاسباب عديدة”، مضيفا ان “احد هذه الاسباب عدم التزام رئاسة مجلس النواب بالقطوعات المفروضة على رواتب النواب والمدراء العامين والموظفين في النصف الثاني من العام الماضي”. واستدرك بالقول “لكن السبب الاساس هو ما يتعلق بالتشكيلة الجديدة التي يعتزم اعلانها في غضون بضعة ايام”، مفيدا عن “وجود ترتيبات هيكلية تترتب عليها تقليصا طفيفا في الموازنات المالية المخصصة للوزارات والدوائر، والتي ستفرض على الوزراء الجدد هيكلية جديدة تلغي بعض الدوائر، وتحيل العشرات من الوكلاء والمدراء العامين على التقاعد”.

وتابع ان “العبادي كان شكل لجانا لاعادة هيكلة معظم الوزارات، وخرجت اللجان بتوصيات ابرزها دمج دوائر ببعضها، والغاء مناصب وكلاء وزارات، وتقليص النفقات الشهرية والنثريات المصروفة على مكاتب الوزراء والنقليات والاتصالات”، مبينا ان “هذه التوصيات لم تنفذ، لكن العبادي انهى دراستها وسيقدمها الى مجلس الوزراء الجديد في حال تشكله”.

وعن ايقاف رواتب البرلمان بسبب عدم التزامهم بالتخفيض الذي اقره مجلس الوزراء اوضح المصدر ان “العبادي كان دخل تفاوض مع الامين العام لرئاسة مجلس النواب، الا ان الثاني رفض التخفيض لعدم وجود سند قانوني لهذه الاستقطاعات”، مبينا ان موظفي مجلس النواب كانوا رفضوا تسلم رواتبهم التي قطعت منها نسبة كبيرة بسبب قرار العبادي الاخير باستقطاع المبالغ التي تقاضوها في النصف الاول من العام الماضي على دفعات.

وزاد ان “العبادي سحب كل الموازنات بما فيها موازنة البرلمان على الرغم من ان الموظفين والنواب لم يتسلموا رواتبهم للشهر المنصرم، وفي حال استمرار رفض البرلمان قرار مجلس الوزراء فسيرسل العبادي مرتبات النواب والموظفين وفق الاستقطاعات التي اقرها في العام الماضي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق