أخبار

الشهيد عباس الزيداوي (قصة والد ووطن)

صباح اليوم الجمعة المصادف 10/7/2015 وضمن سلسلة العمليات الهجومية والتعرضية التي تتصدى لها قوات كتائب جند الإمام ضمن قاطع عمليات بيجي في مناطق تل البوجراد ونفق البوجواري وكما أعطت الكتائب سابقاً الشهداء والجرحى تعطي اليوم شهيداً بطعم الأبوة الطاهرة والتي دفعت بنفسها وفلذة كبدها لحماية الوطن والمقدسات إنه والد الشهيد (عباس الزيداوي) حيث كان هذا الوالد هو ضمن القوة التي كان فيها الإبن الشهيد ولكم ان تتخيلوا هذا الموقف البطولي لهذا الوالد المحتسب إلى الله والمتأسي بإمامنا سيد الشهداء الإمام الحسين (عليه السلام) فلسان حال الوالد عندما إستشهد ولده كان يقول (إلهي إن كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى) وايضاً لسان حاله يقول (إلهي تقبل منا هذا القربان) نعم هذا هو حال أبطال كتائب جند الإمام في المواقف الصعبة والتي تقل فيها الرجال يلبسون القلوب على الدروع حماية وصون لعراقنا ومقدساتنا ، هذه هي (قصة الوالد والوطن) قصة ليست من نسج الخيال إنما هي حقيقة واقعة على الأرض أبطالها كتائب جند الإمام (الوالد والابن) حيث الإبن (عباس الزيداوي) الذي إستشهد اليوم الجمعة 10/7/2015 والوالد (محمد الزيداوي) الذي إستشهد ولده بين يديه وهو ينادي (لبيك ياحسين) (لبيك ياعراق) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق