أخبارالعراق

السيد نصر الله: تطابق خطاب دول الخليج لخطاب الكيان الصهيوني لتماهي الهدف

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن “اسرائيل” والدول المتعاونة معها في المنطقة ( دول الخليج وتركيا ) يعطون الصراع في المنطقة صبغة طائفية ويصورونه على أنه صراع بين السنة والشيعة وهذا خداع وتزييف للحقائق.

وقال السيد نصر الله في كلمة بالذكرى السنوية في مهرجان الوفاء للقادة الشهداء أن هذا الأمر يعكسه “تطابق الأدبيات بين “اسرائيل” والسعودية وقطر على الصعيد الإعلامي في التعامل مع الملفات في المنطقة”.

وأضاف السيد نصر الله مخاطبا الأنظمة العربية بقوله أنتم تصادقون الكيان وهي تحتل فلسطين وهي أرض يسكنها في الأعم الأغلب من السنة ويرتكبون أبشع الجرائم بحق الفلسطينيين، متسائلا “كيف يقبل عاقل من أهل السنة على أن “اسرائيل” صديق أو حليف”.

وحذر السيد نصر الله بقوله: “اذا ثبت أن “اسرائيل” صديق لأهل السنة هذا يعني ضياع فلسطين والمقدسات الى الأبد”.

وفيما يتعلق بالحرب في سورية ودور الكيان الصهيوني فيها قال السيد نصر الله إن “اسرائيل” تريد زوال النظام السوري لأنه عمود المقاومة ولذلك تعتبره خطر عليها وتفضل “داعش” و”جبهة النصرة”، لافتا الى “اسرائيل” السعودية وتركيا تضع العراقيل للتوصل الى اتفاق سوري – سوري ويحرصون على استمرار الحرب في سورية ولو استمرت عشرات السنين واستمرار الدمار لحين اسقاط الأسد”.

وأشار السيد نصر الله أن “اسرائيل” تتطلع الى تقسيم سورية وعدم حصول وفاق وطني لتحقيق هدف تحالف مع دول عدة صغيرة وضعيفة، لكنه أكد أن “اسرائيل” فشلت في سورية لأن هدفها كان إسقاط الأسد وتقسيم سورية وهذا لم يتحقق.

وفي الشأن اللبناني قال السيد نصر الله مخاطبا اللبنانيين “لديكم مقاومة قوية ومقتدرة وذات عنفوان وحضور ومقدرات جديدة دفاعية وهجومية وهي قادرة على أن تلحق الهزيمة بإسرائيل في أي حرب قادمة”، مشيرا الى أن “الذي يمنع اسرائيل من الحرب هو وجود مقاومة وحضن للمقاومة وهو شعبها ومعها جيشها الوطني. مقاومة قادرة على أن تمنع “الاسرائيلي” من الانتصار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق