احمد الاسدي

  • الاسدي يتوجه لزيارة أربعينية الإمام الحسين سيرا على الأقدام

    توجه الناطق الرسمي لهيئة الحشد الشعبي النائب احمد الأسدي سيرآ على الاقدام من بغداد لكربلاء ، سائرا في درب ابا الاحرار الامام الحسين ” عليه السلام ” لتأدية الزيارة الأربعينية .
    وشارك السيد النائب احمد الاسدي في مسيرة اربعينية الامام الحسين “عليه السلام ” برغم انشغالاته والتزاماته الكثيرة ، حيث توجه لقبلة الأحرار داعيا الله سبحانه وتعالى بأن ينصر الحشد الشعبي والقوات الأمنية على براثن داعش الإرهابية وأن يمن على العراق بالأمن والأمان .

  • الاسدي: تحرير المدن انعكس ايجابا في السيطرة على الخروقات الامنية

     

    اكد الناطق الرسمي باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي، السبت، ان تحرير المدن انعكس ايجابا في السيطرة على الخروقات الامنية، فيما اشار الى ان الحشد وضع خططا لملاحقة فلول داعش في حواضنه.

    وقال الاسدي في لقاء متلفز بث على قناة العراقية ، ان “تحرير المدن انعكس ايجابا في السيطرة على الخروقات الامنية التي كانت تضرب اغلب المحافظات العراقية”.

    وأضاف ان “وضعنا خططا لملاحقة فلول داعش في حواضنه، لمنع عودته الى اي منطقة عراقية

  • الأسدي: لا صدام مع البيشمركة وبارزاني يحاول تصوير المعركة بانها مع الحشد

    شدد المتحدث باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي، الاثنين، على عدم حدوث أي صدام بين الحشد وقوات البيشمركة في مناطق عمليات اعادة الانتشار.

    وقال الاسدي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان، ان  “كل الشعب العراقي كان يتوقع سماع كلام آخر غير الذي سمعه من مسعود بارزاني وما يهمنا الحديث عنه بعض النقاط التي ذكرها بارزاني والتي اشار فيها الى الحشد الشعبي”، موضحا أن “بارزاني مستمر في تحدي الارادة الوطنية التي رفضت الاستفتاء غير الشرعي ولا القانوني وطالبت بإلغاء نتائجه”، وهو مصر على ابقاء نتائج الاستفتاء واثاره فهو يتجاهل مصلحة شعبنا الكردي والمواطنين في الاقليم”.

    وأضاف الأسدي، أن “بارزاني يعتبر عدم ضرب او استهداف القطعات العراقية من قبل شرفاء البيشمركة خيانة، أي ان الالتزام بأوامر القائد العام للقوات المسلحة وعدم سفك الدماء وعدم التمرد، فهو يعتبره خيانة”، موضحا أن “الخيانة الحقيقية هي خيانة مصالح شعبنا الكردي من خلال سرقة أموال النفط وتغييب الموازنات وقطع رواتب الموظفين في كردستان، فأموال النفط كانت تذهب لجيوب عوائل وليس الى الموازنة الاتحادية ولا الى رواتب موظفي المنطقة”.

    وبين المتحدث باسم الحشد الشعبي، “عملنا وبجهد كبير على ان تكون عمليات فرض الامن والانتشار في كركوك سلمية ولا تراق فيها دماء، وهذا ما تحقق بنسبة كبيرة بعد رفض الابطال والشرفاء في البيشمركة، تنفيذ أوامر المتمردين والفاشلين من عصابات، فبارزاني يصف حقن الدماء واطاعة الاوامر العسكرية الصادرة من القائد العام للقوات المسلحة خيانة”، مشيرا الى أن “بارزاني تحدث على ان القوات الامريكية سلمت دبابات ابرامز الى ارهابيين هاجموا كركوك والمناطق الاخرى، ومعلوم ان هذه الدبابات تابعة للفرقة التاسعة للجيش العراقي، وهو هنا يصف الجيش بالإرهابي، فلا توجد دبابات ابرامز لدى الحشد الشعبي او الشرطة الاتحادية او جهاز مكافحة الارهاب انما هي موجودة حصريا لدى الجيش العراقي”.

    وتابع الأسدي، أن “الحشد الشعبي لم يصطدم بقوات البيشمركة في كل عمليات اعادة الانتشار، وبارزاني يركز على الحشد وكأنما المعركة هي بين الحشد والبيشمركة، وبالحقيقة ليس هناك أي معركة او هجوم وانما هو تنفيذ لقرارات مجلس النواب بإعادة انتشار القوات الإتحادية .

  • الاسدي: الارهاب لا يستهدف العراق وحده بل يستهدف جميع دول العالم

    اكد الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي النائب احمد الاسدي، امس الاحد 29/10/2017 ان الارهاب لا يستهدف العراق وحده بل يستهدف جميع العالم.
    واضاف الاسدي في لقاء متلفز على “قناة النجباء الفضائية”: نستطيع ان ننقل تجربتنا في مكافحة الارهاب الى الدول الاخرى بعد الخبرات التي اكتسبتها قواتنا الامنية في محاربة عصابات داعش والقضاء عليها.
    وتابع: المؤتمر الاول للحوار العالمي حول الارهاب برز انجازات الحشد الشعبي الكبيرة التي حققها بعد انتصاراته المتوالية اثناء تحرير الاراضي العراقية، فضلا عن دوره في ايواء اللاجئين والحفاظ على حياة المدنيين.
    وختم الاسدي قوله: بعض وسائل الاعلام المغرضة تحاول التشكيك بالمسلمات، وهي تعرف جيدا ان الحشد الشعبي مؤسسة رسمية تنضوي تحت لواء الحكومة.

إغلاق