احمد الاسدي

  • الأسدي: الحشد الشعبي مستقبل الأمن الوطني والساعدي ابرز ايقونات النصر

    أكد رئيس كتلة السَند الوطني، النائب أحمد الأسدي ان مُستقبلِ الحشد الشعبي هو مستقبل الأمن الوطني العراقي، مشيدا” في ذات الوقت بقائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي في معارك تحرير الأرض من براثن عصابات داعش الارهابية.
    وقال الأسدي خلال مشاركته في مُلتقى الرافدين للأمن والإقتصاد، المقام في فندق بابل بالعاصمة بغداد يوم الجمعة الماضي  (27 ايلول 2019): الحشد الشعبي انطلق وتشكل تشكيلا مختلفا عن باقي صنوف القوات المسلحة، فاللمرة الأولى في العراق تتشكل منظومة دفاع عسكرية بناءا على فتوى المرجعية الدينية يقلدها غالبية الشعب العراقي وتحضى باحترام جميع المكونات، فكان الحشد وسيبقى ركيزة اساسية من ركائز الأمن الوطني.
    واضاف” لابد للعراق ان يبني ستراتيجية الدفاع الوطني والأمن القومي على أسس ومرتكزات قوية، وأن يكون الحشد الشعبي اهم هذه المرتكزات التي انطلقت شعبية استجابة لرغبة الشعب العراقي و الفتوى ومن بعدها التبني الحكومي والبرلماني.
    وتابع” الحشد الشعبي كان مدعوما منذ البداية من البرلمان والسياسيين وصدرت الأوامر الديوانية للحشد سريعا، وعندما نتحدث عن الحشد يعتز كل عراقي بأن يتذكر الصور العظيمة التي سطرها الحشد الشعبي ضد الارهاب ولعل أبرزها هو الانسجام الكبير بين الحشد الشعبي وباقي أصناف القوات الأمنية.
    واوضح” اليوم يحضر معنا هنا احد ايقونات النصر واحد قادة المواجهة الفريق عبد الوهاب الساعدي، تحية له وبجهده ولما قام به وهو كان حاضرا معنا كأحد ابرز القيادات العسكرية التي واكبت ابطال الحشد الشعبي وقياداته في مجال وضع الخطط والتقدم لتحرير المناطق والمدن وباقي رفقاءه من القوات الأمنية الابطال.
    وبين الاسدي” أن الحشد الشعبي هو ايقونة النصر وهو مفتاح التغيير في استراتيجيات محاربة الارهاب في العراق والمنطقة”.
    واختتم قائلا”تجربة الحشد الشعبي استفادت منها عددا من الدول في رسم سياسات واستراتيجيات محاربة الارهاب في الاعتماد على المرتكز الشعبي

  • الاسدي يصدر بيانا بالذكرى السنوية لاستشهاد كوكبة من قيادات كتائب جند الامام

    اصدر الامين العام للحركة الاسلامية في العراق النائب احمد الاسدي بيانا هاما بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد كوكبة من قيادات كتائب جند الامام المحورية، وهم الشهداء السيد خضر الموسوي وابو نور العقابي وابو احمد الفهداوي وجعفر الفهداوي، مؤكدا “سيبقى هؤلاء المقاتلون الاشداء شموعا مضيئة في سماء كتيبتنا الجهادية وجندها مثلما بقي رجال الحسين عبر التاريخ متاريس من نور وساترا من الشجاعة فوق لهب الثورات وانتفاضات فرسان هذه الامة”. وفيما يلي نص البيان:

    بسم رب الشهداء .
    في مثل هذا اليوم قدمت كتائب جند الامام كوكبة من قياداتها المحورية قرابين على مذابح الحرية والتحرير وترسيخ قيم المقاومة وهم الشهداء السيد خضر الموسوي وابونور العقابي وابو احمد الفهداوي وجعفر الفهداوي وقد ترك هؤلاء الابطال الفرسان بصمة في َمسيرتنا الاسلامية والوطنية لن تمحوها الازمنة بل ستكرسها نبراسا ومشكاة ربانية ساطعة..
    سيبقى هؤلاء المقاتلون الاشداء شموعا مضيئة في سماء كتيبتنا الجهادية وجندها مثلما بقي رجال الحسين عبر التاريخ متاريس من نور وساترا من الشجاعة فوق لهب الثورات وانتفاضات فرسان هذه الامة.
    نؤبن بنبض الثورة شهدائنا الابطال ونعتبر ذكرى شهادتهم التي تصادف اليوم درسا في التربية ومحاضرة في القدوة وسيفا حيدريا في معارك المصير الوطني الكبير..
    رحم الله العقابي والفهداوي والموسوي يوم نهضوا والليل بهيم ويوم قاتلوا بروح الفداء لله والوطن ويوم استشهدوا فاضائوا الدنيا بنور شهادتهم الربانية العليا..
    لاسرهم الف تحية ولامهاتهم اللواتي انجبن اسودنا في كتائب جند الامام الاحترام الكبير..
    نقول لكم ايها الشهداء الاحياء والاحبة الكبار.. ان كتائبكم ماضية على ذات الطريق والنهج والفكرة الرسالية وسنبقى ماحيينا مشاريع شهادة لترسيخ قيم الحياة في هذه الامة..
    احمد الاسدي
    الامين العام للحركة الاسلامية في العراق

  • الأسدي يحضر مجلس عزاء عم معاون امر اللواء السادس

    حضر رئيس كتلة السند الوطني النائب احمد الاسدي رفقة قيادات الحركة الاسلامية في العراق وامر اللواء السادس في الحشد الشعبي الحاج ابوكرار الاسدي يوم الثلاثاء 30/7/2019 مجلس عزاء عم معاون امر اللواء السادس للحشد الشعبي كتائب جند الإمام ابو محمد العنزي في العاصمة بغداد.
    وقدم الأسدي تعازيه للعنزي وذوي المرحوم، سائلا” المولى أن يتغمده برحمته الواسعة وأن يحشره مع محمد وآل محمد الأطهار في جنات الخلد.
    كما شهد مجلس العزاء حضور قائد عمليات اللواء السادس حسين الناجي ومسؤولي ومجاهدي اللواء.

  • الاسدي: هيئة الحشد الشعبي لديها الحق الكامل بمقاضاة العبادي

     

    قال رئيس كتلة السند الوطني النائب احمد الاسدي” بأننا نحتاج قاموسا كاملا لتفسير الكلمات التي أطلقها رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي تجاه الحشد الشعبي، مبينا” ان العبادي اطلق اتهامات كثيرة تجاه الحشد وهيئة الحشد الشعبي لديها الحق الكامل بمقاضاته .
    وأضاف الأسدي في لقاء متلفز عرض من على شاشة قناة العهد الفضائية “ان العبادي حاول الاستخفاف بمجاهدي الحشد الشعبي من خلال اتهامهم “بالفضائيين”.
    وتابع” العبادي لم يثبت وجود الفضائيين في الحشد الشعبي وعليه يجب محاسبته، مشددا” على أن قول العبادي ان تعداد الحشد هو 150 الف هو مغالطة كبيرة.
    وزاد” العبادي حرم الحشد الشعبي من رواتبه لمدة شهرين كاملين، مؤكدا” ان العبادي لديه مواقف متضاربة حول الحشد الشعبي.
    وأوضح” العبادي استغل انتصار “الحشداويين” وسمى كتلته بالنصر، مشيرا”الى أن تهجم العبادي على الحشد الشعبي لا مبرر له.
    واختتم الأسدي حديثه قائلا”هيئة الحشد الشعبي لديها الحق الكامل بمقاضاة حيدر العبادي، نافيا” وجود زيادة في رواتب الحشد بل هي مطالبة بحقوقهم المشروعة.

إغلاق