احمد الاسدي

  • الأسدي : الحشد الشعبي يسلح عن طريق الدولة ووفق الأطر القانونية

    أكد رئيس كتلة السند الوطني النائب احمد الأسدي أن الحشد الشعبي يسلح عن طريق الدولة ووفق الأطر القانونية ، مبينا” أن العراق لا يمتلك صواريخ بالستية .وأضاف الأسدي في لقاء تلفزيوني عرض من على شاشة قناة الشرقية يوم امس الثلاثاء 19/3/2019 ” الادارة الأمريكية تعتمد التصعيد في المنطقة، مشيرا” الى أن واشنطن تسعى لإدراج فصائل عراقية ضمن لائحة الارهاب .

    وتابع” اسرائيل عدو للعراق دولة وشعبا
    ، مؤكدا” في ذات الوقت أن العراق يمتلك مصالح مشتركة مع واشنطن وطهران .
    وزاد” الاراضي العراقية لن تكون منطلقا لأي صواريخ اتجاه الدول ، ومن الممكن أن يكون العراق جسرا للتفاهم بين ايران وامريكا . 
    وأختتم حديثه قائلا” العراق يلعب دورا ايجابيا في تخفيف الحصار الاقتصادي عن ايران .

  • الأسدي: سنتصدى لأي محاولة لإضعاف الحشد الشعبي وسيبقى قوة حامية للعراق

    اكد الناطق الرسمي باسم تحالف البناء النائب احمد الاسدي يوم الجمعة 11/2/ 2018، أن وجود داعش في دير الزور كان بشكل شبه متعمد، مبينا ” أن هجوم داعش كان مفاجئا وتحت انواء جوية متردية”.
    واضاف الاسدي في “لقاء متلفز” على قناة اسيا الفضائية، “الاستعدادات غير كافية لقوات سوريا الديمقراطية لذلك كانت هناك خسائر كبيرة في صفوفهم”، موضحا “لاتستطيع القوات العراقية عبور الحدود الا بعد التنسيق مع دمشق”.
    وتابع، “ننظر الى مايجري على الحدود مع سوريا بحذر وترقب ولانسمح بأي اختراق للأراضي العراقية ولانسمح بتكرار عودة داعش”، مؤكدا “أن العراق جزء اساسي لما يحدث في المنطقة ولديه تنسيق استخباري بشأن مايجري اقليميا”، مشددا “أن القوات المسلحة بصنوفها وحشدها على اتم الاستعداد”.
    وأكد الاسدي أن الكتل السياسية لم تهيء اي بدلاء للمرشحين الى الوزارات غير المصوت عليها، مبينا “اهم وزارتين نركز عليهما في حواراتنا هما الدفاع والداخلية لوجود تحديات أمنية”، لافتا الى ان غالبية الأسماء المرشحة للوزارات المؤجل التصويت عليها قد يمررون الثلاثاء المقبل، مبينا “تحالف البناء متمسك بترشيح الفياض الى حقيبة الداخلية”.
    وختم الاسدي قوله “البرلمان شكل لجنة دائمة لمتابعة عمل المنهاج الحكومي”، مبينا “بعد اكمال تشكيل الحكومة سيتم تعيين رئيس لهيئة الحشد الشعبي”، مشددا “سنتصدى لأي محاولة لإضعاف الحشد الشعبي وسيبقى الحشد الشعبي قوة حامية للعراق”.

  • الاسدي ينعى كوكبة من شهداء اللواء السادس

    اصدر الامين العام للحركة الاسلامية في العراق النائب احمد الاسدي ، اليوم السبت 4/8/2018، بيانا مهما نعى فيه كوكبة من شهداء اللواء السادس في الحشد الشعبي، مبينا، أن “اليوم..ترجل ثلاثة من ابناء اللواء السادس في الحشد الشعبي بمنطقة جزيرة غرب تكريت من سماء البطولة والشجاعة الى جنة الله تعالى وهم وسام الشغانبي ومصطفى الشغانبي وحسين الشغانبي فرحين بما اتاهم الله من فضله”، مؤكدا، “اننا رهن اشارة التراب الوطني اينما تحين لحظة التحدي ويستدعي قرار النهضة والرجولة ورهن ارادة المرجعية الدينية بالعمل على قانون فتوى الجهاد الكفائي الذي لازال مستمرا والذهاب الى اقصى الاهداف الميدانية لتامين كامل التراب الوطني من بقايا داعش، وفيما يلي نص البيان:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ((من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا))
    ياابناء شعبنا العراقي العزيز
    يا فرسان اللواء السادس ابناء كتائب جند الامام
    اخوتنا المجاهدين في الحشد الشعبي..
    اليوم..ترجل ثلاثة من ابناء اللواء السادس في الحشد الشعبي بمنطقة جزيرة غرب تكريت من سماء البطولة والشجاعة الى جنة الله تعالى وهم وسام الشغانبي ومصطفى الشغانبي وحسين الشغانبي فرحين بما اتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ان لاخوف عليهم ولاهم يحزنون..
    نزف لامتنا هذه القرابين الثلاثة ونعلن على سواتر الحرب والمواجهة والمقاومة اننا رهن اشارة التراب الوطني اينما تحين لحظة التحدي ويستدعي قرار النهضة والرجولة ورهن ارادة المرجعية الدينية بالعمل على قانون فتوى الجهاد الكفائي الذي لازال مستمرا والذهاب الى اقصى الاهداف الميدانية لتامين كامل التراب الوطني من بقايا داعش.
    اننا بهذه المناسبة الاستشهادية الكريمة نقدم هذه القرابين اكراما لوجه الوطن العزيز وسيادته الوطنية المصانة بالشهداء المدافة بدماء شبابنا وحماسهم الذي لايقهر.
    من جزيرة تكريت يعلن هذا الدم المقدس قيامة البطولة ورسالة التحدي وصمود الابطال في سوح الوغى وانهيار احلام الدواعش على صخرة الفرسان من ابناء هذا الشعب الابي
    لارواح الشهداء الف تحية وسلام ولكل الشهداء الرحمة والرضوان في دار السلام.
    وانا لله وانا اليه راجعون
    احمد الاسدي
    الامين العام للحركة الاسلامية في العراق.
    السبت.
    4/8/2018

  • احمد الأسدي: نرفض تدخل القوات التركية في العراق

    أكد الناطق الرسمي لتحالف الفتح الأمين العام للحركة الإسلامية في العراق النائب أحمد الاسدي عدم وجود اي تعاون بين الحشد الشعبي وحزب العمال الكردستاني ، مبينا ” أن القوات التركية موجودة بمعسكر زليكان ولم تتقدم داخل الاراضي العراقية .
    وأضاف الأسدي في لقاء تلفزيوني عرض من على شاشة قناة الرشيد الفضائية يوم الثلاثاء ٢٠/٣/٢٠١٨: نرفض رفضا قاطعا تدخل القوات التركية في العراق ، فعندما دخلت القوات التركية الاراضي العراقية في 2015 فأن الجميع رفض دخولها سياسيا وجماهيريا .
    وتابع: يجب حل قضية التوغل التركي والاتفاقية الأمنية التي يتحدث عنها الأتراك ، والتصريحات التركية بعملية خاطفة لدخول سنجار خرق للسيادة العراقية .
    وأوضح: بعد الفتوى وتأسيس الحشد الشعبي اصبح العراق يمتلك قوة عسكرية كبيرة قادرة على الدفاع عن اراضيه ، ولدينا ملفات امنية واقتصادية نستطيع من خلالها الضغط على تركيا .
    وزاد: لدينا قوة عسكرية تستطيع ان تتصدى لاي معتد ، والدستور العراقي يحظر وجود اي قوات تهدد امن دول الجوار .
    وأشار: الدستور العراقي يعطي حق الترشح في الانتخابات لأي مواطن عراقي ، لذلك يحق لمنتسبي الحشد الشعبي الترشيح للانتخابات بعد تقديم الاستقالة .
    وبين: الجميع شارك في صنع النصر وليس شخص القائد العام للقوات المسلحة ، مشيرا ” الى ان تصريحات السفير الامريكي بشأن الحشد الشعبي لا تعنينا .
    وأكمل حديثه قائلا: الحشد الشعبي بكل تشكيلاته انطلق استجابة لفتوى المرجعية ونداء الوطن ، والجيش هو هيبة الدولة والحشد كان ومازال سندا له .
    وأختتم: تحالف الفتح يتكون من ١٨ كيانا سياسيا وقادة النصر الحقيقيون هم صاحب الفتوى والشهداء والجرحى .

إغلاق