أخبارالعراق

الحشد التركماني يطالب بتحرير البشير ويحمل التحالف الدولي مسؤولية “الإبادة الجماعية” في تازة

طالب الحشد التركماني في محافظة كركوك، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بـ “التدخل الفوري” لتحرير قرية بشير، جنوبي كركوك، (250كم شمال بغداد) من سيطرة تنظيم (داعش)، فيما حمل التحالف الدولي مسؤولية “الإبادة الجماعية”التي تتعرض لها ناحية تازة. وقال المشرف على اللواء الـ16 للحشد التركماني في محافظة كركوك ابو رضا النجار في حديث صحفي ، إن “عناصر تنظيم (داعش) قصفوا، مساء أمس، ناحية تازة، جنوبي المدينة، بـ44 صاروخاً ويحمل بعضها غاز الكلور حسب المعلومات الواردة ألينا والتي أدت الى إصابة 45 شخصاً باختناق نقلوا الى مراكز صحية بالناحية او مدينة كركوك”، مطالباً رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، بـ “التدخل الفوري والحاسم لتحرير قرية بشير وإنقاذ آلاف الأسر التركمانية بناحية تازة”. وحمل النجار، “التحالف الدولي تبعات الإبادة الجماعية للمدنيين العزل من التركمان في ناحية تازة (25كم جنوبي المدينة)، لعدم القيام بواجباتهم وفق الاتفاقيات مع الحكومة العراقية كوننا زودناهم سابقا بإحداثيات ومواقع الإرهابيين وتحركاتهم وخاصة المناطق والنقاط التي تنطلق منها الصواريخ من قرية بشير”، مشيراً الى، أن “ناحية تازة ومحيطها وسواتر الحشد استقبلت منذ مطلع العام الجاري أكثر من 500 صاروخ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق