كتائب جند الإمام

الحركة الاسلامية في العراق تحيي ذكرى الابادة الجماعية لأبناء الطائفة الايزيدية

أحيت الحركة الاسلامية في العراق – كتائب جند الامام – اليوم الاربعاء 9/8/2017 ذكرى الابادة الجماعية التي تعرض لها ابناء الطائفة الايزيدية على يد داعش الارهابي .
حيث اقامت مهرجانا كبيرا بهذه المناسبة برعاية الامين العام للحركة الاسلامية في العراق النائب أحمد الأسدي تحت شعار ” نحن والايزيديون دم عراقي واحد” .
وشدد الأسدي في كلمته القيمة التي القاها بالمناسبة : ” ان عرض العراقيات من أقدس المقدسات لجميع أطياف الشعب العراقي ” واكد ” اننا اذ نحي هذه المجزرة التي ارتكبها داعش بحق الأيزيديين ، نؤكد بان الحشد الشعبي هو الضمان لوحدة العراق ارضا وسماء وهو المدافع عن وحدته ” مبينا: ” ان اختلاط دماءنا مع المسيحيين والأيزيديين والشبك دفاعا عن العراق جعلت من العراق بلدا قويا موحدا” واضاف الاسدي : ” ونقول لمن يخطط للايقاع بالبلاد خاب فعلكم فقد استطاع العراق ان ينهض من هذه العاصفة ويحرر ارضه وسيبقى صخرة صامدة بوجه كل المحاولات والارادات التي تحاول النيل من وحدة ابنائه وترابه ” .
وحضر المهرجان المعاون التنفيذي لهيئة الحشد الشعبي أبو علي الكوفي ومسؤول العلاقات العامة لهيئة الحشد الشعبي عادل القريشي والأمين العام لكتائب بابليون ريان الكلداني وممثل عن الطائفة الايزيدية الشيخ مراد وممثلين عن كتائب حزب الله والمجلس الأعلى الاسلامي العراقي ، وشهد المهرجان حضور قيادات من جند الامام اذ حضر نائب الأمين العام للحركة الاسلامية في العراق ابو زيد الكناني ومسؤول المكتب السياسي ناظم الأسدي والناطق الرسمي باسم جند الامام حسين الأسدي والمعاون الأركاني أبو أحمد الدبي والمعاون الأمني ابو جعفر الفهداوي ومدير مكتب كربلاء الدكتور فراس المسلماوي ومدير مكتب المعاون الجهادي ابو ابراهيم الطائي ومعاون شعبة الشهداء والجرحى ابو جلال الحلفي ومسؤول منظمات المجتمع المدني واثق الساعدي ومسؤول العلاقات العامة جميل لعبادي ومستشار العلاقات العامة الدكتور محمد الكريزي ومسؤول لجنة المتابعة للشهداء والجرحى ابو منتظر الحلو والقيادي خالد الساعدي.
كما شهد المهرجان حضور شخصيات دينية وعشائرية وحشد جماهيري وأعلامي كبير .
واختتم المهرجان بالقاء القصائد التي تمجد بطولات مجاهدي الحشد الشعبي الذين صانوا العرض وحرروا الأرض من دنس داعش الارهابي .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق