أخبارالحشد الشعبيالعراقكتائب جند الإماممكتب الاعلام المركزي

الامانة العامة للحركة الاسلامية في العراق تدين تفجيرات العاصمة بغداد  

ادانت الامانة العامة للحركة الاسلامية في العراق وبشدة التفجيرات الارهابية التي طالت العاصمة بغداد اليوم الاثنين 2_1_2017 وسقط على اثرها العديد من الشهداء والجرحى ، مشيرة ” الى ان ما يحدث هو انعكاس لهزيمة داعش وتكبيده الخسائر الكبيرة من قبل ابطال الحشد الشعبي والقوات الامنية في معارك الموصل . 

وطالبت الامانة العامة القوات الامنية باخذ الحيطة والحذر من اجل القضاء على الخلايا الارهابية النائمة في العاصمة وكذلك التخطيط الصحيح لمرحلة ما بعد القضاء على داعش في الموصل . 

وفيما يلي نص البيان : –
نعزي عوائل الشهداء بالشهداء و أواسي الجرحى الذين سقطوا في التفجيرات الاخيرة التي استهدفت مناطق السنك وبغداد الجديدة والشعلة ومدينة الصدر ومستشفى الكندي والزعفرانية وحي العامل و مناطق متفرقة من العاصمة و أوكد ان مايجري صدى المرعوب من الهزائم الكبيرة التي مني بها تنظيم داعش في جبهة القتال وارتدادات ارهابية في مواجهة الانتصارات النوعية التي يحققها الجيش العراقي وجهاز مكافحة الارهاب وحشدنا الشعبي في الطريق الى تحرير كافة الاراضي العراقية .

وتابع البيان : نحن هنا لن نكتفي بالادانة و الاستنكار و الشجب لاننا الطرف المعزى الذي يستقبل التفجيرات و الاستهدافات و الشهداء و الجرحى في ساحة المواجهة انما نطالب بقوة اجهزتنا الامنية الى الحيطة و الحذر وحماية المواطن واعداد الخطط الامنية ذات الطابع الاستراتيجي لمحاصرة الارهاب في مناطقه وتجفيف منابعه المالية و البشرية في مناطق الاستهداف .

واضاف : ان المعلومات التي بحوزتنا تؤكد ان داعش بدأ ينشط في العاصمة واطرافها بغية البدء بحزمة جديدة من العمليات الارهابية لتاكيد استمراره كتنظيم فيما لو سقطت ( دولة الخلافة ) المزعومة في الجانب الايمن من الموصل اخر معاقله ووجوده الارهابي .

وتابع : ندعوا اجهزتنا الامنية الى التفكير الجدي بهذه الخطط و الاستراتيجيات الامنية و العسكرية التي تقوض وجود التنظيم وخلاياه الارهابية النائمة و السائبة و المتحركة ومواجهة مرحلة مابعد داعش في الموصل .

واختتم : ان استهداف شعبنا بموجة جديدة من العمليات الارهابية خلال اليومين الماضيين و الساعات الاخيرة لم يفل ارادته ولن يشل صموده ولن يضعف قدرته الوطنية في تحقيق انتصاره النوعي ضد اعتى موجة ارهابية في التاريخ . 

الامانة العامة للحركة الاسلامية في العراق 

الاثنين 2 / 1 / 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق