مكتب الاعلام المركزي

الاعلام المركزي يقيم محاضرات في مرحلة ما بعد داعش ودور الاعلام المقاوم

اقام الاعلام المركزي ، اليوم الأحد 22/10/2017 المحاضرة التوعوية الاولى لمرحلة مابعد داعش ومايمكن ان يتمخض من حراك سياسي وأمني على مستوى العراق والعالم العربي وماهي التكهناك والفرضيات التي يعمل عليها التحالف الصهيوامريكي لتمزيق وحدة العراق ، فضلا عن الدور الرئيسي للاعلام في مجريات الاحداث ومساهمته الفاعلة في التاثير على الشعوب والمجتمعات .

هذا وألقى مدير الاعلام المركزي الاستاذ أحمد شاكر الكعبي المحاضرة الاولى في ” مرحلة مابعد داعش ودور الاعلام المقاوم” اذ عرض جميع التوقعات المطروحة سياسيا وأمنيا من خلال الدراسات والتقارير السياسية والأمنية حول مرحلة مابعد داعش والتحديات المرتقبة ودور الاعلام لمواجهة تلك التحديات ، فقد تطرق الكعبي الى السياسات الخطرة والتخريبية التي تمارسها اميركا واسرائيل على العراق ودول العالم العربي مستحضرا نماذج من التأريخ والواقع السياسي حول سياسة اميركا التدميرية لبلدان وشعوب المنطقة ، منوها الى دور الاعلام الجوهري في هذه السياسة كاداة لنقل الافكار وادخالها الى المجتمع ، متطرقا الى الاعلام المقاوم وامكانياته وتاثيراته في درء ماينتجه العدو من افكار هدامة يعمل على تسريبها الى شعوب الأمة .
وفي الختام وجه الكعبي كادر الاعلام المركزي بمتابعة الاحداث السياسية والأمنية المعادية للعراق وجيشه وحشده الشعبي للرد عليها اعلاميا وفق الاليات الاعلامية المتاحة والممكنة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق