احمد الاسدي

الاسدي يطالب بمساواة منتسبي الحشد مع اقرانهم في القوات المسلحة

اصدر الناطق الرسمي باسم تحالف الفتح، الامين العام للحركة الاسلامية في العراق النائب أحمد الأسدي بيانا هاما طالب فيه رئاسة الوزراء ومجلس النواب بالتعجيل بإقرار قانون موازنة عام 2018 كونها على تماس مباشر بحياة المواطن، مشددا على ضرورة اقرار حقوق الحشد في هذه الموازنة، ومساواة منتسبيه مع اقرانهم من القوات المسلحة وزيادة رواتبهم ومخصصاتهم ومساواتها مع أقرانهم من القوات المسلحة، وفيما يلي نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
أيها الشعب العراقي العزيز
يا أبناء قواتنا الباسلة ومجاهدي الحشد الشعبي
لقد وقفت المرجعية الدينية العليا كما عودتنا دائما الى جانب العراق وشعبه استشعارا لحجم الخطر المحدق وعمق المؤامرة الخبيثة فدعت كل الموطنين العراقيين القادرين على حمل السلاح الى التطوع في القوات المسلحة والانخراط في تشكيلاتها ومساندتها بكل ما تستطيع معتبرة ذلك واجبا شرعيا فضلا عن كونه واجبا وطنيا،
وقد تكللت تلك الجهود بدرء الخطر الداهم عن البلاد ورد كيد الجماعات الارهابية الى نحورها وتحرير جميع الاراضي وعاد العراق عزيزا قويا مقتدرا بهمة الغيارى من ابناءه وتضحيات الشهداء والجرحى وعوائلهم
اننا اذ نثمن هذه التضحيات المشرفة نطالب رئاسة الوزراء ومجلس النواب بما يلي :
١-التعجيل بإقرار قانون موازنة عام 2018 كونها على تماس مباشر بحياة المواطن، كما و نطالب بأقرار حقوق الحشد في هذه الموازنة
٢-مساواة منتسبي الحشد مع أقرانهم وزيادة رواتبهم ومخصصاتهم ومساواتها مع أقرانهم من القوات المسلحة حيث أشار قانون الحشد الشعبي رقم ٤٠ للعام 2016 الى ذلك ولَم تُنفذ هذه المادة لغاية الان
٣-ان الحشد مؤسسة حديثة النشأة ، تحتاج الى دعم كبير في الموازنة من اجل إكمال البنى التحتية الخاصة بها لتستمر في تأدية جميع واجباتها
٤-ان موضوع زيادة الراتب هو الموضوع الأكثر إلحاحاً و اهمية كونه حق مكتسب وفقاً للقانون لجميع أفراد الحشد الشعبي ووفقا للقانون يجب احتساب الراتب و المخصصات وبأثر رجعي من ٢٠١٧/١/١ وتضمين ذلك في موازنة ٢٠١٨ .
وما توفيقي الا بالله العزيز الحكيم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

النائب أحمد الأسدي
في التاسع من شهر شباط للعام 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق