احمد الاسدي

الاسدي يصدر توضيحا هاما بخصوص “مقطع فيديو” مغرض‬‬

اصدر الناطق الرسمي باسم تحالف فتح، الامين العام للحركة الاسلامية في العراق توضيحا هاما رد فيه على مانشر من مقطع لاحد الجرحى في كتائب جند الامام، مبينا: “هذا الشاب المضحي احد ضحايا الهجمة الإرهابية التي تعرض لها العراق، وهو احد ابنائنا وقد بذلنا كل مانستطيع من جهد لمساعدته، مؤكدا ان المدان هو الطرف الذي دبّر وأشرف على هذا الفديو المقصود فيه الاساءة وأن كان يتحدث عن معاناة جريح هو أفضل منا، وفيما يلي نص كلام الاسدي:
هذا الشاب المضحي احد ضحايا الهجمة الإرهابية التي تعرض لها العراق
وهو احد ابنائنا وقد بذلنا كل مانستطيع من جهد لمساعدته واقد أرسلناه مرتين للعلاج في الجمهورية الاسلامية على حسابنا الخاص وقالوا لنا بان علاج عينيه ميؤوس منه ثم قال لي بانه يتمنى إرساله للعلاج في بيروت وأرسلناه الى بيروت على حسابي الخاص وتحدثت مع الدكتورة اللبنانية المختصة وقالت بان اعادة بصره مستحيلة وانه يمكن فقط اجراء عملية تجميل تكلف حوالي عشرة الاف دولار فطلبت منها اجراء العملية له
ثم بعد ذلك أسسنا تجمعات شبابية جعلته رئيسا لأحدها
وزرته لبيته اكثر من مرة وقدمنا له مساعدات مالية لمعالجة وضع عائلته المالية ولعدة مرات وبمبالغ لا أحب ان اذكرها وجميع شباب لجنة الجرحى ولجنة الشباب في الحركة متواصلين معه ونحرص على حضوره في جميع برامج واحتفالات الحركة وانا من يستقبله شخصيا
وأقيمت عدة بطولات رياضية بإشرافه حتى نساعد على تجاوز المِحنة التي يمر لها
ومع كل هذا نشعر بالتقصير تجاه جرحانا ولا نحمله مسؤلية ماضهر في الفديو لأننا نقدر حالته النفسية وربما كان في وضع نفسي يعذر فيه
ولكن المدان هو الطرف الذي دبّر وأشرف على هذا الفديو المقصود فيه الاساءة وأن كان يتحدث عن معاناة جريح هو أفضل منا على اي حال
كل ماذكرته هنا موجود بالوثائق والادلة .
والعذر الى الله والى جميع الجرحى وعوائل الشهداء فنحن نبقى اقل منهم حيث قدموا أغلى مايملكون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق