الحشد الشعبي

الاسدي يصدر بيانا هاما يؤكد فيه نجاح مراسيم الزيارة الاربعينية

اصدر الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي النائب احمد الاسدي اليوم الجمعة 10/11/2017، بيانا هاما بعد انتهاء مراسيم الزيارة الاربعينة، اكد فيه ان الامة التي تتحرك بهذه الروح الباسلة الى الحسين عليه السلام كل عام هي امة لن تهزم ولن تركع وستسمر مسيرتها باستمرار مسيرة الثورة الحسينية ومادام الحسين “ع” هو القائد والرمز والقدوة، مبينا ان الانتصار النهائي قد اوشك ان يتحقق بفضل الحسين ومشروعه وروحه الباسلة، وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

اعزي الامة الاسلامية وشعبنا العراقي والملايين العاشقة للحسين واهل بيته واصحابه باربعين الامام ..هذه المناسبة التي تؤكد البيعة للامام وروحه المجاهدة ومشروعه المقاوم للظلم منذ يوم عاشوراء حتى يوم القيامة.
ان الامة التي تتحرك بهذه الروح الباسلة الى الحسين عليه السلام كل عام هي امة لن تهزم ولن تركع وستسمر مسيرتها باستمرار مسيرة الثورة الحسينية ومادام الحسين “ع” هو القائد والرمز والقدوة والمثال والمرجعية والمرجع فان انتصاراتها مستمرة على الظلم وعلى المشروع الداعشي وقد اوشك الانتصار النهائي يتحقق بفضل الحسين ومشروعه وروحه الباسلة.
ان بيعتنا التي تتجدد مع الحسين واليه كل عام وبانفاس الملايين هي سر انتصاراتنا التاريخية وهي التي تلهمنا القوة والعزيمة كما الهمت الحركة الحسينية والاسلامية على مر التاريخ وستكون مناسبة الاربعين العام القادم فرصة لاعلان تجديد البيعة مع الامام وثورته وشهادته وانتصارا حسينيا ووطنيا على داعش بكسر مشروعها وقبره وقتله والقضاء عليه في عراق الحسين”ع”.
اتقدم بالشكر والامتنان لكافة الاجهزة الامنية والحشد الشعبي والفاعليات الوطنية المدنية التي ساهمت بالحماية والدعم والاسناد والتنظيم الكبير لمناسبة اربعين الامام الحسين”ع” واوجه تحية كبيرة لهذا التفاني العظيم بخدمة زائري سيد الشهداء واعتبر ماتم من تنظيم ودعم واسناد وتفان جزءا من خدمة سيد الشهداء في ثورته وبسالة في الذود عن حقه ومكانة مشروعه وقرار الطاعة لامره الرسالي والرباني.
اننا في اربعين الامام الحسين انما نواجه المشروع التكفيري كل عام ونواجهه في كل ارض نقاتله ببسالة الحسين وننازله بقوة يقينه وروحه الاسلامية وشجاعته المحمدية الرسالية.
ان الحشد الشعبي بالفتوى التي تشكل بها ومسيرة السنوات التي نازل فيها ابناء المشروع الداعشي هم ابناء الحسين “ع” وامتداده بالتبني وقاعدته الباسلة التي حررت الارض وحمت العرض ودافعت عن النظام الوطني وافشلت مؤامرة تعريض العراق الى السبي الاموي.
من هنا..من جرح الحسين “ع” المفتوح على الفداء والانتصارات ومقاومة المشروع الداعشي اوجه التحية لجيشنا الباسل وكافة الاجهزة الامنية والحشد الشعبي للجهود التي بذلت لانجاح هذه الزيارة المليونية وكما حققوا انتصارا كبيرا وتاريخيا على المشروع التكفيري في جبهات القتال حققوا انتصارا مذهلا في ادارة هذه الزيارة العظيمة وانجاحها ..

نتوجه بالشكر والتقدير للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية للجهد العظيم الذي قدموه لانجاح الزيارة المليونية
كذلك نتقدم بالشكر لمحافظة كربلاء ودوائرها الأمنية والخدمية لما قدمته من جهد لانجاح هذه الشعيرة المقدسة …
ولقد شارك الحشد من خلال قوات التعبئة والألوية المقاتلة في تأمين حماية الزائرين وقد شاركت التشكيلات التالية:

لواء علي الأكبر اللواء ١١
فرقة العباس القتالية اللواء ٢٦
فرقة الامام علي اللواء ٢
كتائب جند الامام اللواء ٦
عصائب أهل الحق اللواء ٤٣
قوات بدر اللواء ٩
حركة النجباء اللواء ١٢
كتائب الامام علي اللواء ٤٠
سرايا الجهاد اللواء17
سرايا الخرساني اللواء ١٨
فوج الكرار لواء ٢٠
جيش المؤمل اللواء ٩٩
كتيبة النخبة
سرايا السلام اللواء ٣١٣
قوات صفين
لواء المنتظر كتائب سيد الشهداء
استخبارات الحشد
مديرية الدعم اللوجستي
مديرية امن الحشد
مديرية الاعلام الحربي
مكتب الناطق الرسمي للحشد
بالاضافة الى ٤٥٠٠ فرد من تعبئة الحشد الشعبي

كذلك مشاركة بعض التشكيلات التعبوية
لواء الخدمة الحسينية
لواء النهضة الحسينية
قوات ابو الفضل العباس
الغالبون
محور بابل

سيبقى الحشد الشعبي مدافعا عن الامة وخادما لها في جميع الميادين
السلام على الحسين واهله وشهدائه ..
السلام على الحشد المقاومة وشهدائها..
السلام جميع شهداء العراق

احمد الاسدي
الناطق الرسمي للحشد الشعبي
يوم أربعين الامام الحسين عليه السلام عام ١٤٣٩هجرية
كربلاء المقدسة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق