احمد الاسدي

الاسدي في ليلة عاشوراء: الحسين عليه السلام يدعوكم الى الثبات ووحدة الموقف الوطني 

اصدر الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي النائب احمد الاسدي يوم  امس السبت 30/9/2017 بيانا بمناسبة ليلة العاشر من محرم الحرام، وفيما اكد الاسدي ان الحسين”ع” يدعوكم الى الوحدة والثبات في سواتر التحدي ووحدة الموقف الوطني والاسلامي، اوضح اننا نقاتل من اجل المشروع والرؤية والنهج والثورة والحشد الحسيني الذي تقدم في الميدان وقدم نفسه بطلا في مواجهة القتلة وسيفا محمديا في قتال التكفير والتطرف والاموية والدولة الغاصبة واماما للامة الاسلامية التي تحتاج دائما وابدا الى الرجل والبطل والسيف والنهج والخط والروح المحمدية الكبيرة والشجاعة في التصريح والاعتراض على الظلم واسقاط الانظمة المظلمة والظالمة. وفيما يلي نص البيان:

ايها العراقيون المتجحفلون في قلب الحسين”ع” الى الابد
في العاشر من المحرم تخرج القلوب الى الفضاء الحسيني المفتوح لتستنشق عبق الشهادة وتغسل بماء الفرات المتدفق من شرايين جسده الرباني ارواحها المجبولة على الحب الرسالي لاهل البيت وامامة الحسين بن علي”ع” ثائرا وباسلا وبطلا وكريما وشهيدا.
ايها العراقيون المجاهدون:
ان الحسين”ع” ثورة على الطغاة وعلى الدكتاتورية والاستبداد وعلى المردة والافاقين على مر التاريخ وهو القتيل الذي لازمت العبرة عليه ماقي العيون ومحاجر النفوس ولازم العبرة درسا نوعيا في كتابة التاريخ على اجساد المقاتلين وعلى ارواح المجاهدين من يومه الذي اشرق في كربلاء الى يومه الذي يشرق في كل قلب وروح وخط وجماعة ونحن جماعة الحسين”ع” واهله.
اننا نقاتل من اجل المشروع والرؤية والنهج والثورة والحشد الحسيني الذي تقدم في الميدان وقدم نفسه بطلا في مواجهة القتلة وسيفا محمديا في قتال التكفير والتطرف والاموية والدولة الغاصبة واماما للامة الاسلامية التي تحتاج دائما وابدا الى الرجل والبطل والسيف والنهج والخط والروح المحمدية الكبيرة والشجاعة في التصريح والاعتراض على الظلم واسقاط الانظمة المظلمة والظالمة.
ايها الحسينيون في كل مكان:
في يوم الحسين”ع” تدلي الامة بصوتها وتعلق صورته على صدورها وولائها الروحي والسياسي وقناعاتها الانسانية لصالح الحسين”ع” وهاهي الملايين اليوم كما في كل عام ويوم تنهض باستفتاء مليوني كبير وواسع هو الاوسع في التاريخ لتقول رايها في الثورة وفي الدولة العادلة وفي مشروع التغيير لان الحسين”ع” يمثل كل هذه المعاني والمفردات .. سيبقى الحسين”ع” بطل الوحدة والانسان والمجتمع ورائد الامال الانسانية في الدولة الرشيدة ويبقى أعداءه ابناء المشروع الرجعي والافسادي في الارض.
ان احياء العاشر من المحرم هذا العام ينطوي على التزامات اجتماعية وسياسية وطنية مثلما يستلزم رسالة الى الامة ان عليها الالتزام بموقعها النوعي بين الامم ودورها الاستراتيجي في المعارك الكبرى وعلينا ان نكون بمستوى التحدي كما نحن ويجب ان نكون اينما تستلزم المسؤولية الوطنية ان نكون دفاعا عن العراق والحسين”ع” والمقدسات وتراب الخالدين من يوم الثورة الى ثورة الحشد هذا اليوم.
ايها العراقيون في كل مكان:
ان الحسين”ع” يدعوكم الى الوحدة والثبات في سواتر التحدي ووحدة الموقف الوطني والاسلامي والشرعي من موقع الوعي برسالة الحسين”ع” ومشروعه وافكاره الثورية التي انطلق منها وعبرها لمناهضة الطغيان ومعارضة الاستبداد.
غدا تتفجر الدماء ثورة
غدا تنتصر المبادئ على الهمجية و الكرامة على المذلة
غدا تنطلق صرخة الاباء مِن سيد الاباء
هيهات منا الذلة
غدا سيكون الحسين شاهقا مثل الجبل بكربلاء تخفق في محراب عشقه قلوب الأجيال الحالمة بالثورة والتحدي والمواجهة ليصنع من وحدته سفينة تحمل الانسانية شعارا والثورة اداءً والكرامة عَلَماً.
الثوار وحدهم من يتطلعون الى ثورة الحسين”ع” ونحن ابناء الثورة نتطلع دائما الى ثورته وسنبقى هكذا حتى يرث الله الارض ومن عليها.
خسأ الجرح لن يموت الشهيدُ..دمه شعلة وذكراه عيدُ
احمد الاسدي
الناطق الرسمي للحشد الشعبي
ليلة العاشر من المحرم
١٤٣٩هجرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق