أخبار

الاسدي : العمليات الارهابية الاخيرة مؤشر على هزيمة داعش

Nbs نيوز
اصدر الامين العام للحركة الاسلامية في العراق القيادي في الحشد الشعبي النائب احمد الاسدي اليوم الاثنين 15 / 1 / 2018 ، بيانا استنكر فيه العمليات الارهابية الاخيرة التي طالت ابناء العاصمة بغداد ، مؤكدا على ان ” تلك العمليات الارهابية ومثلما هي مؤشر على هزيمة داعش مؤشر مماثل لضعف الجهد الامني والاستخباري “، مشددا في الوقت نفسه على أن ” تلك الجولة لن تمر بلا عقاب والمسؤولية هنا ملقاة على عاتق القوات الامنية والجهد الاستخباري وعمليات الامن الوطني والحس الامني ” .
وفيما يلي نص البيان : ـ
ياابناء شعبنا العراقي الكريم
ياابناء الشهداء والجرحى الذين سقطوا في العمليات الارهابية الاخيرة..
تحية الاخوة والوطن والتحرير والاخلاص لمشروع دولة الانسان.
ان العمليات الارهابية التي استهدفت اهلنا وشبابنا ومواطنينا في ساحة عدن وساحة الطيران وعمليات ارهابية مماثلة بالاسلحة الكاتمة جولة داعشية للتذكير ان التنظيم الارهابي لازال موجودا بعد هزيمته المريرة والتاريخية في الموصل وفي كافة المناطق العراقية.
ان تلك الجولة لن تمر بلا عقاب والمسؤولية هنا ملقاة على عاتق القوات الامنية والجهد الاستخباري وعمليات الامن الوطني والحس الامني الذي كان لابد ان يتصدى لهذه الهجمة المتوقعة لداعش وان لاتغيب عنه ستراتيجية داعش التي تقوم على خلفية التخطيط للعمليات الارهابية بعد الهزيمة العسكرية مباشرة.
ان تلك العمليات الارهابية ومثلما هي مؤشر على هزيمة داعش مؤشر مماثل لضعف الجهد الامني والاستخباري الذي نتمنى ان لايطول ونحن على ابواب استحقاقات سياسية وانتخابية واقتصادية وتنموية واستئناف عمليات البناء السياسي واعادة اعمار البلاد بعد التحرير.
ان تلك العمليات الارهابية تستهدف تلك العمليات الوطنية لكن الامة التي حررت البلاد بفتوى الامام السيستاني واقامت للفداء والشجاعة وطنا ستستوعب تلك الهجمة العاتية للارهاب وسننتصر بعزيمة الرجال وارادة المجاهدين.
الخلود في ذمة الشهداء والشفاء للجرحى.

احمد الاسدي
الامين العام للحركة الاسلامية في العراق
بغداد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق