أخبارالحشد الشعبيالعراقكتائب جند الإماممكتب الاعلام المركزي

الاسدي: الحشد الشعبي لن يعبر الحدود ما لم يوافق البرلمان

  

اكد الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي، النائب احمد الاسدي، الاربعاء، ان عبور القوات العراقية بما فيها الحشد لحدود البلاد ودخولها الى دول أخرى يحتاج الى موافقة مجلس النواب.

وقال الاسدي في تصريح صحفي نشره موقع الحشد، ان “خروج اية قوات مسلحة عراقية، سواء كانت من قطعات الجيش او تشكيلات الحشد او جهاز مكافحة الارهاب، الى خارج نطاق الحدود العراقيـة يحتاج الى تصويت من مجلس النواب، باعتبار ان الدستور العراقي لا يجيز التدخل في شؤون الدول اخرى.

واعتبر الأسدي أن “الحديث عن هذا الامر في ظل انشغال العراق بمحاربة داعش وتحرير المحافظات هو بعيد عن الواقع”.

واشار الى ان “هيئة الحشد ستلتزم بجميع التوجيهات والاوامر الصادرة من القائد العام للقوات المسلحـة باعتبارها جزءا من المؤسسة العسكرية”.

واضاف الاسدي انه “بعد استعادة جميع المناطق من داعش ومسك الحدود، سيكون للحشد دور اساسي في دعم وتحصين اية منطقة نلمس فيها ضعفا بقدرة القوات المعنيـة على مسك حدودها”.

وقال، “سيتم دعم تلك القطعات ومسك الثغرات لنصنع مع التشكيلات الامنية الاخرى قوات متكاملة تدافع عن كل شبر من اراضي العراق”.

ويأتي هذا الموقف في ظل تصريحات متكررة لقادة في الحشد الشعبي يشيرون فيها الى امكانية دخول الاراضي السورية لملاحقة مسلحي داعش عند الانتهاء من استعادة كامل الاراضي العراقية من قبضة داعش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق