احمد الاسديالحشد الشعبي

الأسدي: سنتصدى لأي محاولة لإضعاف الحشد الشعبي وسيبقى قوة حامية للعراق

اكد الناطق الرسمي باسم تحالف البناء النائب احمد الاسدي يوم الجمعة 11/2/ 2018، أن وجود داعش في دير الزور كان بشكل شبه متعمد، مبينا ” أن هجوم داعش كان مفاجئا وتحت انواء جوية متردية”.
واضاف الاسدي في “لقاء متلفز” على قناة اسيا الفضائية، “الاستعدادات غير كافية لقوات سوريا الديمقراطية لذلك كانت هناك خسائر كبيرة في صفوفهم”، موضحا “لاتستطيع القوات العراقية عبور الحدود الا بعد التنسيق مع دمشق”.
وتابع، “ننظر الى مايجري على الحدود مع سوريا بحذر وترقب ولانسمح بأي اختراق للأراضي العراقية ولانسمح بتكرار عودة داعش”، مؤكدا “أن العراق جزء اساسي لما يحدث في المنطقة ولديه تنسيق استخباري بشأن مايجري اقليميا”، مشددا “أن القوات المسلحة بصنوفها وحشدها على اتم الاستعداد”.
وأكد الاسدي أن الكتل السياسية لم تهيء اي بدلاء للمرشحين الى الوزارات غير المصوت عليها، مبينا “اهم وزارتين نركز عليهما في حواراتنا هما الدفاع والداخلية لوجود تحديات أمنية”، لافتا الى ان غالبية الأسماء المرشحة للوزارات المؤجل التصويت عليها قد يمررون الثلاثاء المقبل، مبينا “تحالف البناء متمسك بترشيح الفياض الى حقيبة الداخلية”.
وختم الاسدي قوله “البرلمان شكل لجنة دائمة لمتابعة عمل المنهاج الحكومي”، مبينا “بعد اكمال تشكيل الحكومة سيتم تعيين رئيس لهيئة الحشد الشعبي”، مشددا “سنتصدى لأي محاولة لإضعاف الحشد الشعبي وسيبقى الحشد الشعبي قوة حامية للعراق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق