أخبارالحشد الشعبيالعراقكتائب جند الإماممكتب الاعلام المركزيمكتب الناطق الرسمي لكتائب جند الامام

الأسدي : الحشد الشعبي ليس حشد سلاح وبندقية فقط وان كان مثار اعجاب الدنيا

افتتح الامين العام للحركة الاسلامية في العراق كتائب جند الامام النائب احمد الاسدي ، اليوم الخميس 30/3/2017 مكتب الحركة الاسلامية في العراق كتائب جند الامام في محافظة الديوانية تحت شعار ” جند الامام مسيرة جهاد وتضحية”.
والقى الأسدي كلمة اثنى فيها على دور أهالي الديوانية وعشائرها المقاوم والمعطاء في كل القضايا المصيرية ، مهنئا ابناء جند الامام بهذه المناسبة قائلا ، ” اتقدم بالتهنئة لابناء كتائب جند الامام حيث يفتتحون اليوم عنوانا جديدا ومكتبا لهم في هذه المدينة البطلة المجاهدة الصامدة المظلومة التي ظلمت ايام البعث ونظامه المقبور وعاشت الاقصاء والتهميش واستهدافا لابناءها ، مؤكدا ان ” الحشد الشعبي وماجاء فيه وماتمخض عنه من بطولات وانتصارات وعطاء شارك فيه كل ابناء العراق وكان للديوانية في هذا العطاء حضورا كبيرا في الهمة والانتفاضة والثورة و (الفزعة) العراقية الخالصة ” ، مشيرا ” لقد كان لها علما عاليا وعنوانا وذلك واضحا حينما نرى العشرات بل المئات من صور الشهداء ترتفع في ازقة هذه المدينة الطيبة وشوارعها واقضيتها ونواحيها” ، مبينا على ” ان ذلك دليل على ماقدموه وهو راية فخر نعتز بها جميعا” .
ثم كرر الاسدي تهنئته لابناء الديوانية ،” نهنىء ابناء هذه المدينة الصامدة البطلة على هذا العطاء الكبير وعلى هذا الدور العظيم الذي اثبتته مرة اخرى واثبتت عشائرنا عشائر الفرات الاوسط بشكل عام والديوانية بشكل خاص انها من الذين حملوا راية العراق دفاعا عنه من ايام ثورة العشرين بل وحتى ماقبلها وفي الاستجابة لفتوى تأسيس الحشد وماكان فيه ” .
وفي جانب اخر من كلمته قال الاسدي :” الحشد الشعبي و ماحقق من انتصارات ولازال بالتأكيد هو حشد الفتوى وحشد العراق وهو حشد العشائر والشباب والجامعات و الامهات والزوجات والاخوات وهو حشدنا جميعا ” ، وأضاف ” لقد وفرنا له من فلذات اكبادنا ومن خيرة شبابنا وقودا للانتصار وللعزة وللشموخ وللبناء وسيستمر العراقيون في عطائهم ” ، مؤكدا ” لا اعتقد ان هناك شعب يزاود علينا او ينافسنا في عطائنا كشعب عراقي ابي وفي تضحياتنا كامة مجاهدة معطاءة ” ، مضيفا ” ان الحشد الشعبي الذي حمل البندقية مجاهدا ومقاتلا ومدافعا سطر البطولات وحقق الانجازات وحفظ الانتصارات هو ليس حشد سلاح وبندقية فقط وان كان مثار اعجاب للدنيا” ، موضحا ” وهو حشد شعبي يتمتع بصفات اخرى ولعل الصفة الانسانية اصبحت صفة لازمة لهذا الحشد فكان الحشد الانساني لكل العمليات التي خاضها ثم جاء الموقف الاخير استجابة لنداء المرجعية بالوقوف مع النازحين فقام الحشد بمبادرة لأجلكم التي اثبت من خلالها انه يحمل رسالة انسانية كونه مقاتل ومحرر” .
وفي الختام كرم الاسدي وقائممقام الديوانية الاستاذ سليم هلول ومدير مكتب هيئة الحشد الشعبي في المحافظة احمد العوادي مسؤولي قوافل دعم الحشد الشعبي ونخبة من التربويين والاعلاميين وعوائل شهداء الحشد في المحافظة .
وحضر الحفل نائب الأمين العام للحركة الاسلامية في العراق ابو زيد الكناني ومدير مكتب الديوانية الدكتور مصطفى الياسري والسيد مجتبي مدير مكتب الأمين العام ، كما حضر شيخ عام قبيلة بني اسد الشيخ حسين جليل الأسدي وقائممقام الديوانية الاستاذ سليم هلول ومدير أمن مكتب هيئة الحشد الشعبي في المحافظة ابو زهراء الحميداوي وممثلين عن فصائل الحشد الشعبي ،وشهد الحفل حضور عدد غفير من الشخصيات السياسية والدينية والعشائرية وحشد جماهيري كبير من ابناء المحافظة .

0cabefa9-6428-4d4b-bea6-615276ee2cb6 9a347273-fd89-4c90-a7bb-7a06bc419844 87e17092-307f-4ac7-9ecc-5277490ca99c 557679a7-dcd0-4413-a9d5-bb09c8c36e0a b8f14136-ab5f-4402-b879-4c6f5c26f4e7 f0b69519-3c09-4003-92d2-6d56cdbae5be f57bc585-c23d-4e65-87fa-525fa72eeb02

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق