أخبارالعراق

أبناء العشائر يسيطرون على اجزاء من حي الجولان بالفلوجة

افاد مصدر في محافظة الأنبار، الجمعة، بأن العشرات من أبناء الفلوجة فرضوا سيطرتهم على أجزاء من منطقة الجولان شمالي المدينة.
وقال المصدر في حديث صحفي ، إن “العشرات من أبناء الفلوجة انتفضوا بوجه تنظيمداعش في المدينة، بعد قيام ما يسمى بعناصر الحسبة التابعين للتنظيم بالاعتداء والسب والشتم على امرأة من أهالي المدينة في سوق النزيزة وسط الفلوجة لعدم ارتدائها كفوف اليد”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “العشرات من أبناء الفلوجة المتواجدون في سوق النزيزة انتفضوا بوجه عناصر الحسبة وحصلت مواجهات بالأيدي والسلاح الأبيض ومن ثم تطورت الى استخدام الأسلحة الخفيفة بين أبناء الفلوجة وعناصر التنظيم”.
وتابع المصدر، أن “العشرات من أبناء ثلاثة عشائر وهم الجريصات والحلابسة والمحامدة فرضوا سيطرتهم على أجزاء من منطقة الجولان شمالي الفلوجة ويطالبون بالدعم الحكومي لمساندتهم”.
يذكر أن “داعش” يسيطر على مدينة الفلوجة منذ نهاية عام 2013، وحتى يومنا هذا، فيما تتواجد القوات الأمنية حول المدينة وتفرض طوقا امنيا لمنع هناك لمنع تسلل التنظيم منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق